يعتبر الميتال أو الهيفي ميتال أحد أكثر الأنماط الموسيقية شهرة في العالم، بتأصله من المملكة المتحدة في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، واعتماده على الأصوات الثخينة الصاخبة، اكتسب قاعدة جماهيرية قوية عالمياً وما يزال يزداد شهرة يوماً بعد يوم.

تعود أصول هذا النمط الموسيقي إلى نهاية الستينيات وبداية السبعينيات من القرن العشرين، في المملكة المتحدة، حيث كان الركود الاقتصادي يسيطر على المملكة المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، تاركاً الشباب دون فرص عمل وبأوضاع صعبة. هذه الظروف الاجتماعية كان لها التأثير الأكبر على الظلام الذي سيطر على النمط الموسيقي منذ بداياته، واعتماده على تعبيرات أكثر سلبية وحدّة مقارنة بأنماط موسيقية أخرى في تلك الحقبة.

في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات، بدأ هذا النمط الموسيقي بالاستقلال والظهور كنمط منفصل تماماً عن الروك، أحدى أوائل الفرق التي اعتنقت هذا النمط في المملكة المتحدة كانت فرقة Black Sabbath والتي يعتبرها الكثيرين كأول فرقة موسيقى ميتال في العالم. يمكن ملاحظة الظروف الاجتماعية بشكل واضح من خلال الموسيقى والكلمات التي غنتها هذه الفرقة في زمن كانت فيه المملكة المتحدة تعاني من البطالة، الاضرابات، والفقر.

منذ نهاية الثمانينات وحتى بداية الألفية الجديدة، استمرت موسيقى الميتال بالتطور واستمر الانماط الفرعية بالظهور، الكثير من تلك الأنماط لم تحصل على الشهرة الواسعة التي حصلت عليها موسيقى الميتال بالعموم، وكلّ منها أظهر جانباً من جوانب الميتال بشكل مبالغ فيه سواء كانت الموسيقى، الكلمات، أو الأفكار العامة السوداوية التي تميز بها نمط موسيقى الميتال. الثراش ميتال Thrash metal مثلاً والذي انطلق في بداياته ضمن الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية الثمانينيات، تميز بسرعة الإيقاع واعتماده بالأصل على عناصر من الهيفي روك والبانك، وأصبح في النهاية من أكثر الأنماط الفرعية للميتال شهرة على الإطلاق.

في الفترة الأخيرة، حصلت الانماط الفرعية للميتال على الكثير من التغييرات والاندماجات، مما جعل البعض يتخلى أصلا عن تسمية تلك الانماط بال”الميتال” واعلانها أنماطاً موسيقية منفصلة، أشهرها نمط الماثكور الذي يتأصل من النمط الففرعي للميتال “الميتال كور” والذي اعتمد بشكل رئيسي على الإيقاعات الأكثر تعقيداً وأكثر تقدماً من تلك المستخدمة في الميتال، أو الميتال كور.

السمات الرئيسية لموسيقى الميتال

ربما العنصر الأكثر وضوحاً في موسيقى الميتال هو صوت الغيتار الأكثر تشتتاً والأكثر ظلاماً، يقال أن أصول هذا الصوت الخشن لا يعود فقط لظلامية الحقبة التي تطورت فيها وانما أيضاً كون عازف فرقة Black Sabbath أصاب يده أثناء العمل في إحدى المعامل مما أدى لقطع إصبعيه، نتيجة لهذا اضطر لتحرير أوتار غيتاره قليلاً كي يتمكن من العزف بسهولة بأصبعه المبتورة، هذا التحرير البسيط أضاف نغماً خشناً لصوت الغيتار. تطور لاحقاً ليصبح أكثر تشتتاً مع تطور أنماط الميتال الأخرى.

الصوت الغنائي الخشن، والكلمات العميقة السوداوية التي تميزت بها موسيقى الميتال أيضاً تعتبر من السمات الرئيسية التي حافظ عليها النمط خلال مراحل تطوره، ويعتبر مغنو الميتال أكثر هرباً من الواقع وأكثر خيالية من بقية الأنماط الموسيقية، إضافة لتحديه للسلطات وكسره لأغلب القيود التي كانت تفرض على الأفكار والآراء -وما زال إلى الان.

الإيقاع في موسيقى الميتال يعتمد على الأصوات الثخينة العالية، أصوات الغيتارات المشتتة بشكل كبير جداً، العزف المنفرد على الغيتار لفترات طويلة جداً وبعض الإيقاعات التي يتم إقحامها في أماكن متعددة من المقاطع الموسيقية. بشكل عام، موسيقى الميتال تتميز بصخبها الشديد وأصواتها الخشنة التي يعتبرها البعض “مزعجة”.

الأزياء التي تستخدمها فرق الميتال تعتبر أمراً مميزاً بها أيضاً. الصورة التي ترغب بإيصالها فرقة الميتال تظهر بشكل واضح غالباً على شعار الفرقة، الأزياء التي ترتديها، وحتى اغلفة الألبومات والأغاني التي تطلقها. مع تنوع الأقسام الفرعية وتنوع أذواق الفرق في استخدام الأزياء والظهور بأشكال متنوعة في الحفلات، يبقى الشعر الطويل المرخيّ، المستلهم من الثقافة الهيبية، العنصر الأكثر ظهوراً وأيقونية في عالم أزياء الميتال. ويرمز هذا الأسلوب في تحرير الشعر دون أي تعديل من أي نوع إلى التمرد، والشعور بعدم الانتماء، ويقال أنه يعني تحرر الأعضاء من القيود التي يفرضها المجتمع.

الهيد بانغينغ، حركة يقوم بها أغلب عازفي ومغني الميتال، وتعني هز الرأس بعنف، هي من أهم السمات الشكلية التي يتميز بها الميتال عموماً. وما يجعل هذه الحركة أكثر تأثيراً هو الشعر الطويل المرخيّ الذي يتطاير أثناء القيام بها. ترمز هذه الحركة إلى “الموافقة والاستمتاع” بما تقدمه الفرقة، بما أن الميتال موسيقى ذكورية بالغالب، وحفلات الميتال لا تعتبر تحديداً حفلات راقصة، جائت هذه الحركة كتعويض على الرقص والتمايل الموجود في أغلب الأنماط الموسيقية الأخرى.

قاعدة المعجبين، يمتلك نمط الميتال قاعدة معجبين مثيرة للاهتمام، على عكس الكثير من الأنماط الموسيقية التي لا يتميز عادة معجبوها بأشياء معينة أو تصرفات معينة، معجبو موسيقى الميتال غالباً ما يسعون لإظهار أنفسهم ضمن الحشد، مع أنها ليست قاعدة شاملة وأن أغلب معجبي الفان الأكثر تعمقاً بالنمط وحتى عازفي الفرق لا يظهرون على أنفسهم “الزي الرسمي” لمعجبي الميتال، إلا أن النمط منتشر وبكثرة.

الكآبة والسوداوية المسيطرة على موسيقى الميتال غالباً ما تنعكس بشكل أو بآخر على المعجبين والمحبين لهذا النمط الموسيقي، سواء بنمط ارتداء الملابس وارخاء الشعر، أو من خلال وضع شعارات فرقهم المفضلة، سواء على ملابسهم أو من خلال وشمها في أماكن ظاهرة. مجدداً، هذه الصفات لا تنطبق على جميع المعجبين، ولا تعني شيئاً بالمطلق، ولكنها منتشرة بشكل ملحوظ بين قاعدة المعجبين لموسيقى الميتال.

أغاني مميزة من حقب زمنية متنوعة:

  • LED ZEPPELIN – COMMUNICATION BREAKDOWN (1969)
  • BLACK SABBATH – WAR PIGS (1970)
  • Speedica – Laws of Metal 1990
  • Andromeda – The Words Unspoken

مصادر تمت الاستعانة بها في المقال: موقع TechRock | مصادر أخرى

اتركوا تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here