تعلم وضع تصوير الماكرو Macro Photography عبر هذه الخطوات والنصائح

0

تزداد شعبية تصوير الماكرو Macro Photography يوماً بعد يوم مع انتشار الصور القريبة للغاية من الحيوانات والحشرات والنباتات وغيرها، وهي الصور التي تنبض بالحياة والتفاصيل الدقيقة التي لا يمكن التقاطها بأوضاع التصوير العادية، كما يزداد شغف المصورين بوضع تصوير الماكرو خاصة بعد اهتمام الشركات المطورة للكاميرات والعدسات بتطوير عدسات الماكرو.

بالنظر إلى الصور الملتقطة بوضع تصوير الماكرو قد يظن بعض المبتدئين أن الأمر لا يعدو كونه عملية اقتراب شديد من أي عنصر لالتقاط صورة ما، لكن المسألة أعقد من ذلك ولكنها ليست صعبة بل تحتاج فقط إلى بعض الإرشادات التي نوفرها لكم من خلال هذا المقال الذي يأخذكم في رحلة بخطوات تفصيلية ستساعدكم على إتقان التصوير بهذا الوضع مع التدريب بالاستعانة بما سيأتي من نصائح وخطوات فيما سيلي من سطور هذا المقال.

خطوات تعلم وضع تصوير الماكرو

اختيار عدسة الماكرو المناسبة

تصوير الماكرولا يتوقف الأمر على طبيعة الكاميرا طالما كانت كاميرا احترافية قابلة لتغيير العدسات، فالعدسات هي العنصر الأهم في تصوير الماكرو الذي يحتاج إلى اختيار العدسة المناسبة.

تقول القاعدة أنه كلما زاد الطول البؤري للعدسة كلما زادت مسافة العمل الفعالة لها وهي المسافة التي يصبح فيها معدل الصورة بواقع 1:1 عند التركيز على عصر ما وهو ما قد يفيد في تصوير العناصر الحية أو الديناميكية المتحركة ولكن بما أن وضع تصوير الماكرو يهتم بتصوير العناصر الساكنة فسنقوم باختيار عدسة بطول بؤري قدرة 60 مم وبفتحة قدرها f/2.8.

عدسة الماكرو الجديدة Laowa 24mm f/14 2x Macro Probe تغير قواعد اللعبة كليًا

لماذا لم نستخدم عدسة بطول بؤري أكبر؟ لأن الطول البؤري الطويل يؤدي إلى اضمحلال تأثير عمق المجال وهو ما يتنافى مع هذا الوضع من أوضاع التصوير الذي يتطلب التركيز الكامل على عنصر ما لالتقاط كافة تفاصيله، وهو ما يحتاج أيضاً إلى تضييق فتحة العدسة.

تضييق فتحة العدسة

عدسة الماكروكما أسلفنا يحتاج وضع تصوير الماكرو إلى فتحة مستشعر ضيقة مثل f/11 على سبيل المثال للتأكد من الحصول على عمق المجال الكافي للحفاظ على حدة كافة تفاصيل العنصر المراد تصويره، وللالتزام بقوانين الملاءمة سنحدد أقل سرعة شاتر لتصبح 1/60 ثانية مع تحديد حساسية ISO أوتوماتيكياً للحفاظ على إعدادات التعريض الأنسب، نذكركم أن هذه الإعدادات خاصة بالعدسة التي وقع عليها اختيارنا وهي 60mm f/2.8.

اختيار الإضاءة المناسبة

عدسة الماكروفي بعض الأحيان قد تحتاج إلى ضوء ناعم منتشر ليقوم بالالتفاف حول كافة جوانب العنصر المراد تصويره لتفادي ظهور أية ظلال، وفي بعض الأحيان الأخرى قد تحتاج إلى ضوء مباشر ساقط على العنصر إن كنت تحتاج إلى الظلال لإضافة عمق إلى الصورة أو لأي غرض فني آخر، قم بتجربة الوضعين حتى تكتشف الأنسب فيما بينهما.

تعرف على كيفية تحقيق أقصى استفادة من استخدام الإضاءة في التصوير

تغيير الإعدادات

عدسة الماكروذكرنا من قبل أن الحالة العامة لوضع تصوير الماكرو تعتمد على إدخال كافة تفاصيل العنصر المراد تصويره داخل نطاق التركيز وهو ما يتوافق مع الإعدادات السابقة التي ذكرناها من قبل، ولكن ماذا لو أردت أن تضيف لمحة فنية إلى صورتك؟

في هذه الحالة قد تحتاج إلى تمويه بعض جوانب الصورة بإخراجها خارج نطاق التركيز، إن كان هذا هو ما تريده فبإمكانك زيادة اتساع فتحة العدسة حتى f/2.8 وتجربة الصورة، في حال ما أعجبتك يمكن الاستقرار عليها، وبالطبع يمكنك العودة إلى الإعدادات السابقة لفتحة العدسة في حالة ما لم يعجبك هذا التأثير.

تصوير الماكرو الخارجي

نصوير الماكروتمثل الأيام الغائمة – التي تغطى فيها السحب ضوء الشمس – فرصة مثالية للخروج خارج منزلك وتجربة التقاط صور ماكرو للصخور والنباتات المحيطة بك، فالسحب التي تغطي ضوء الشمس ستعمل كصندوق تنعيم إضاءة عملاق يعمل على توفير إضاءة ناعمة لكل ما يحيط بك من عناصر تستحق أن تختبر هذا الوضع عليها، أما إذا كنت تمتلك كاميرا Mirrorless احترافية مثل Nikon Z 6 أو Nikon Z 7 فيمكنك استخدامها حتى في الأيام المشمسة ذات الظلال العميقة حيث ستتمكن من اكتشاف تفاصيل رائعة من بين هذه الظلال.

ابدأ رحلة احتراف تصوير المناظر الطبيعية مع هذه القواعد الأساسية والنصائح المبدئية

استخدام الشاشة في التركيز

تصوير ماكروبعض اللقطات قد تحتاج إلى الجمع بين العدسة والشاشة باستخدام وضع Live View حيث يمكنك العمل على التقريب من خلال الشاشة مع تعديل التركيز عبر قرص التركيز المحيط بالعدسة حتى الوصول إلى النتيجة الأمثل، وما من شيء يحدد النتيجة الأمثل سوى تخيلك للصورة قبل التقاطها، وصحة تطبيق هذا التخيل على الصورة.

لا تتوقف عن التجربة ولا عن ترقية معداتك

تصوير الماكرولن تتمكن من إتقان وضع تصوير ما دون الاستمرار في التجربة والاختبار يوماً بعد يوم، حيث يمكنك تحديد هدف معين بالتقاط صورة واحدة كل يوم لمدة أسبوعين على سبيل المثال، وستكتشف في نهاية الأسبوعين أنك قد أصحبت من بين محترفي وضع تصوير الماكرو وستكتشف أنك قادرٌ


على تحويل كافة تخيلاتك إلى واقع من خلال هذا الوضع.

تدريبات يومية تساعدك على فهم أفضل لطبيعة التصوير الفوتوغرافي وتمكنك من احترافه

من ناحية أخرى حاول بين الحين والآخر أن تقوم بترقية معداتك، فعدسات الماكرو كثيرة ومختلفة من حيث إمكانياتها وإن أعجبك هذا الوضع وتود الاستمرار فيه فعليك أن ترقي مجموعة عدساتك بين الحين والآخر على الأقل إن لم تكن قادراً على ترقية الكاميرا نفسها بكاميرا أفضل.

اتركوا تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here