مراجعة الهاتف الذكي نوكيا 7.1 Nokia

بواسطة : Theo @ Samma3a

تقييم سماعة تك 7.7

ماهو التقييم ؟

الإيجابيات

  • ● سعر معقول
  • ● جودة تصنيع ومتانة مُمتازة
  • ● قيمة مُقابل المال
  • ● نظام أندرويد وان Android One

السلبيات

  • ● جودة الكاميرا مقبولة
  • ● مُعالج تحت المتوسط

الخلاصة

لقد أثبتت نوكيا مع الإصدار 7.1 أن الجميع يستطيعون حقاً امتلاك هاتف مُمتاز، وبأسعار معقولة كذلك.

7.7

SCORE

تقييم

سماعة

0

SCORE

تقييم

المستخدمين

عوامل التقييم

تقييم سماعة تك

تقييم المستخدمين

قم بالتقييم ومن ثم اضغط على زر الموافقة بالاسفل

القوة والمتانة

9.1

واجهة المستخدم

9.3

المواصفات والعتاد الداخلي

6

الكاميرا

8

الإضافات

5

القيمة

8.5

المواصفات الفنية

  • الشاشة: من نوع IPS LCD بحجم 5.84 بوصة بدقة عرض 1080×2280 بكسل (432 بكسل لكل بوصة)، ومحمية بطبقة حماية غوريلا 3 (Gorilla Glass 3)
  • نظام التشغيل: Android One 8.1 Oreo (تم التحديث إلى Android 9.0 Pie)
  • وحدة المعالجة المركزية: كوالكوم سناب دراجون (Qualcomm Snapdragon 636) ثماني النواة (1.8 غيغا هرتز Kryo 260)
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 3 غيغابايت (سعة التخزين الداخلية 32 غيغابايت) / 4 غيغابايت (سعة تخزين داخلية 64 غيغابايت)
  • (GPU) معالج الرسوميات: Adreno 509
  • التخزين الداخلي: 32 غيغابايت / 64 غيغابايت
  • الكاميرا الخلفية: 12 ميغابكسل بفتحة عدسة f / 1.8 + كاميرا بحجم 5 ميغابكسل بفتحة عدسة f / 2.4 بدقة 2160p عند 30 إطار/ ثانية
  • الكاميرا الأمامية: 8 ميغابكسل بدقة 1080p وبفتحة عدسة f / 2.0
  • مُقاومة الماء: لا توجد

العلبة والتغليف

يأتي هاتف نوكيا Nokia 7.1 في صندوق ذو مظهر مألوف حيث يتبع التصميم نفسه بالكامل مثل جميع الموديلات الأخرى وهو التصميم المربع البسيط الذي يحتوي على صورة مُلوَّنة كاملة للجهاز في المقدمة.

بسيط ولكن ليس خالٍ من اللمسات الجمالية.

Nokia 7.1

ماذا يوجد في العُلبة

  • نوكيا 7.1 Nokia
  • سماعات ستيريو
  • كابل شحن / نقل بيانات
  • شاحن حائطي (شحن سريع)

nokia 7.1

الإكسسوارات والمُلحقات

ستحصل على الحد الأدنى من الإكسسوارات والمُلحقات المُضمنة مع الإصدار 7.1 بشكل أساسي، ولكن مرة أخرى؛ لا تحتاج إلى أكثر من ذلك بكثير.

سماعات الأذن المُضمنة هي لمسة لطيفة، ولكن يمكنك بسهولة استبدالها بسماعة مثل MEE M6 Pro 2nd Gen لتجربة صوت أفضل بكثير، وهذا يعني أنها مقبولة بالنسبة لسماعات تأتي مع هاتف، لكنني لن أستخدمها.

لسوء الحظ؛ لا يوجد أي غطاء حماية من أي نوع (وهو أمر ضروري في رأيي للأجهزة التي تحتوي على ظهر زجاجي).

التصميم

عندما نتحدث عن تصميم أجهزة نوكيا؛ فأنا أفكر وقتياً في أجهزة سامسونج غالاكسي (Samsung (Galaxy القديمة، رفضت وقتها امتلاك واحداً لأنني شعرت أنها مثل لُعب الأطفال الخفيفة والمُجوَّفة والبلاستيكية، وعلى الرغم من ذلك؛ من حيث مواصفات الأجهزة، كانت أجهزة رائعة، ولكنك لم تكن تشعرني أبداً أنها أجهزة متينة في اليد.

ونتيجةً لذلك، وجدت نفسي أنجذب بشكل تلقائي نحو بعض أجهزة HTC، وأي شيءٍ آخر لا يشبه لُعب الأطفال.

nokia 7.1

يجب أن أعترف بأنني مُعجب كبير بأحدث أجهزة Nokia، لا سيما عندما يتعلق الأمر بتصميم وجودة التصنيع، باستثناء طرازاتهم الرخيصة فقط، لا تبدو جميع الموديلات الأخرى رائدة فقط من ناحية الشكل بل ستشعر أيضاً بمتانة وملمس الأجهزة الرائدة (أجهزة الفئة العُليا) معها. ستحصل على كميات من المعدن والزجاج، وكذلك بعض الحواف المشطوفة، إنه فقط يعطيك هذا الإحساس الفوري بإنفاق أموالك بشكل جيد، فإنه يُشعرك بالصلابة دون الشعور بالوزن الزائد.

عندما يتعلق الأمر بنوكيا 7.1، يمكنني أن أقول بكل سرور أن Nokia لم تنجح في النقل من التصاميم السابقة فحسب، بل إنها حسنت وصقلت التصاميم أيضاً.

nokia 7.1

يتميز زجاج 7.1 بزجاج على الجهة الأمامية، بالإضافة إلى زجاج في الخلف، تماماً مثل الهاتف الرائد الحالي للشركة؛ Nokia 8 Sirocco، ولكن على عكس Sirocco، فإن 7.1 له حواف أقل حِدَّة ولديه حواف مشطوفة ودائرية، وهذا يبدو وكأنه مزيج بين Sirocco وNokia 7 Plus، ولكي أكون صريحاً بشكل كامل، فإنني أفضل هذا التصميم أكثر من تصميم سيروكو.

nokia 7.1

هاتف سيروكو هو جهاز جيد الصنع، ولكن هذه الحواف الحادة تجعله يبدو وكأنه لن يستقر في يدك بشكل آمن بما فيه الكفاية، ففي الجزء الخلفي من عقلك؛ هناك دائماً بعض القلق بأنه سيقع من يدك في أي لحظة.

على النقيض من ذلك، فإن هاتف 7.1 يستقر في يدك وتشعر أنه مثل الأجهزة العادية التي يسهل حملها، كما أن وضع الزر يبدو جيداً جداً، ولم أواجه أي وضع من الصعوبة في أي وقت.

ما أحبه بشكل خاص في هذا الطراز بشكل خاص هو اللون، وعندما تكون في الخارج، فإنك لا تلاحظ اللون حقاً بسبب مدى رقة اللون الأزرق فيه.

إنه أزرق داكن وليس أزرق بحري (navy blue)، ولكنه ربما midnight blue، وتحت ظروف إضاءة أقوى فقط؛ ستدرك أنه في الواقع لون أزرق وليس أسود.

nokia 7.1

على الجانب الخلفي نجد الكاميرا المُزدوجة التي تتكون من عدسة رئيسية بدقة 12 ميغابكسل، إلى جانب عدسة ثانوية بدقة 5 ميغابكسل، وتحتها بقليل ستجد مُستشعر بصمات الأصابع، وهذا هو واحد من أفضل أجهزة استشعار بصمات الأصابع التي استخدمتها على الإطلاق، وهناك بعض التأخير بين قراءة البصمة وتشغيل الشاشة، ولكن هذا شيء سنتكلم عنه بشكل أكبر عندما نتحدث عن نظام التشغيل.

ولكن في الوقت الحالي؛ كل ما يمكنني قوله هو أن مُستشعر بصمات الأصابع هذا يبدو دقيقاً وموثوقاً به للغاية.

nokia 7.1

عند النظر إلى 7.1 من الأمام؛ نلاحظ على الفور عنصر التصميم الشائع جداً هذا العام وهو الشق العُلوي (notch)، وكشخص لديه اثنين من أعراض الوسواس القهري؛ فكرت أن هذا من شأنه أن يزعجني أكثر بكثير ممّا فعل في الواقع.

كما أنني أحب أيضاً الزوايا الدائرية للشاشة، وأعتقد أنها تتناسب تماماً مع جميع العناصر المُستديرة الأخرى لتصميم الجهاز.

nokia 7.1nokia 7.1

أعتقد أن الشيء الوحيد الذي وجدته مزعجاً بعض الشيء هو مكان شعار Nokia.

لقد اعتدنا على رؤية العلامة التجارية للأجهزة على طول الجزء العُلوي من اللوحة الأمامية، لذلك في أول يومين أو ثلاثة أيام كنت أجد نفسي باستمرار أمسك بالهاتف 7.1 مقلوباً رأساً على عقب.

 

عندما نلقي نظرة على العِتاد الداخلي والمواصفات يمكن أن تصبح الأمور مُربكةً بعض الشيء، لا يبدو أن نوكيا تتبع مساراً واضحاً ومُباشراً للترقية أثناء ترقيتها لقائمة طرازاتها.

على سبيل المثال؛ هنا لديك خيار إما 3 أو 4 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) اعتماداً على حجم التخزين الداخلي، كان هذا هو نفسه بالنسبة إلى Nokia 6.1.

ولكن إذا نظرنا إلى جهاز 7 Plus، فهناك كمية ثابتة من ذاكرة الوصول العشوائي بسعة 4 غيغابايت، ومع جهاز Nokia 7 السابق، كان لديك خيار من 4 أو 6 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي.

لفهم الأمور بشكل أكبر؛ فإنه تم تجهيز 7 Plus مع مُعالج Snapdragon 660 إلى جانب وحدة مُعالجة الرسوميات Adreno 512، في حين أن 7.1 لديه المُعالج الأضعف Snapdragon 636 و Adreno 509.

لذلك في البداية قد نفترض أن الإصدار 7.1 سيكون ترقية لكلٍ من جهازي 7 و 7 Plus، ولكن هذا ليس بالضرورة هو الوضع الذي نرى نوكيا تتخذه مع أجهزتها.

 

نظام التشغيل (السوفت وير)

عندما نلقي نظرة على نظام التشغيل (السوفت وير)، ففي رأيي المتواضع، فإنه جزء كبير ممّا يجعل من أحدث أجهزة نوكيا رائعة للغاية. الأمر لا يتعلق بما قاموا به مع أندرويد، بل بالأحرى ما لم يفعلوه.

كما هو الحال مع Sirocco و 7 Plus و 6.1 والأحدث 8.1، ومجموعة من أجهزة نوكيا الأخرى، فإن 7.1 هي جزء من برنامج Android One.

يمكننا الآن التحدث فيما يتعلق بماهية Android One بالضبط، ولكن كل ما تحتاج إلى معرفته هو أنه نظام أندرويد في أنقى صوره تقريباً، يشبه الأمر وجود جهاز Pixel من قوقل، ولكن Nokia قامت بإعداد وإضافة أشياء صغيرة هنا وهناك قليلاً لضمان حصولك على أقصى استفادة من الكاميرا وما إلى ذلك.

ما يعنيه هذا أيضاً هو أنك ستحصل على تحديثات لنظام التشغيل أندرويد بشكل أكثر وأسرع مما تحصل عليه على جهاز سامسونج أو سوني. في الواقع، بينما تم إصدار هذا الجهاز في أكتوبر مع أندرويد 8.1، فبعد مرور حوالي شهر تم تحديثه إلى Android 9 Pie.

لذا عندما قلت أن هذا هو ما لم تفعله نوكيا، فإن ما أشير إليه هو أنها لم تطبق الكثير من التخصيصات والتعديلات والسمات كما هو الحال مع أجهزة Samsung أو Sony أو HTC على سبيل المثال.

من خلال تعديل نظام أندرويد بأقل قدر مُمكن، فإن هذا له ميزتين رئيسيتين، كلُّ منهما يساهم في تجربة مُرضية مع الاستخدام اليومي.

الأول هو أن هذا يمنحك تجربة أندرويد سلسة وبسيطة أثناء الاستخدام اليومي، ولكن ما يعنيه كذلك -وربما يكون أهم شيء؛ هو أن نظام التشغيل الأخف لا يتطلب مُعالج فائق السرعة أو غيغابايت خرافية من ذاكرة الوصول العشوائي.

لذلك وعلى الرغم من أن الإصدار 7.1 هو محدد فقط  بمعالج Snapdragon 636 و 3 أو 4 غيغا من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM)، فإنك لا تزال تحصل على تجربة استخدام مرنة وسريعة الاستجابة، هناك تأخير بسيط جداً عند بدء التطبيقات فعلياً، ولكن هناك بعض التأخير قبل تشغيل بعض التطبيقات بالكامل.

يمكنك دائمًا التوجه إلى خيارات المطورين بالطبع وتعطيل الرسومات المُتحركة بالشاشة ممّا يؤدي إلى تسريع الأمور قليلاً، وضع في اعتبارك كذلك أن جهاز المراجعة هذا به 32 غيغابايت من السعة التخزينية الداخلية، والذي يعني أنه مجهز أيضاً ب 3 غيغابايت فقط من ذاكرة الوصول العشوائي، لذلك أنا متأكد من أن غيغابايت واحدة إضافية من ذاكرة الوصول العشوائي على طراز 64 غيغابايت من شأنه أن يجعل الأمور أكثر سهولة وسلاسة.

الوضع الوحيد الذي أستطيع أن أقول فيه أنني شعرت بالتأكيد أن العتاد الخاص بهاتف 7.1 ضعيف هو عند تشغيل تطبيقات مُتعددة والاحتفاظ بها في الذاكرة، ربما يرجع ذلك إلى المُعالج أو مقدار ذاكرة الوصول العشوائي (RAM)، أو مزيج من الاثنين معاً، وللأسف فإن الإصدار 7.1 ليس جيداً بشكل خاص عند تعدُّد المهام مع تشغيل التطبيقات في الخلفية.

وعموماً لن يكون لدي أي مشكلة في استخدام 7.1 كجهازي الرئيسي، ومن المؤكد أن مواصفاته مختلفة عن الأجهزة الرائدة، ولكن لن تشعر أن الاستجابة في مواقف الاستخدام اليومي العادية بعيدةً كل البُعد عن الأجهزة الرائدة.

إذا لم تكن مُدمناً للألعاب أو تستخدم عدة تطبيقات معاً بشكل دائم؛ فعندئذ سيكون 7.1 مناسباً تماماً لاستخدامك اليومي.

الكاميرا

من ناحية أخرى؛ تُعد الكاميرا أحد العناصر التي نتوقع رؤية بعض التنازلات فيها، وهذا ما حدث، إذا كنت تعتمد على إمتلاكك لكاميرا رائعة تُناسب احتياجاتك اليومية، فإن كاميرا 7.1 لن تفعل ذلك من أجلك، إنها ليست كاميرا سيئة بأي حال، ولكن لن يكون من المعقول أن نتوقع نفس الجودة التي ستحصل عليها من جهاز رائد من Samsung أو Apple أو Sirocco حتى من Nokia.nokia 7.1

 

يقوم موازِّن اللون الأبيض التلقائي بعمل جيد بشكل معقول في تحديد درجة حرارة اللون المطلوبة، لكني أجد أن برنامج الكاميرا يميل إلى الصراع نوعاً ما مع اختيار التعريض الضوئي (exposure) الصحيح، مما يؤدي في الغالب إلى حدوث بعض الإنفجارات في النقاط البارزة (highlights).

nokia 7.1

لحسن الحظ هناك وضع Pro يسمح لك بتعديل توازن اللون الأبيض ونقطة التركيز و ISO وسرعة الغلق(shutter) يدوياً، ويساعد هذا في الحصول على بعض نتائج التصوير الأفضل، ولكن الغالبيةالعُظمى من الأشخاص لا يريدون أن يتلاعبوا في إعدادات التحكم اليدوية في كل مرة يستخدمون هواتفهم لالتقاط الصور.

nokia 7.1

هذا يُحبط إلى حدٍ كبير الغرض كله من وجود كاميرا على الهاتف من ناحية الراحة.

ولكن بالنسبة لما يستحق، فإن 7.1 يقوم بعمل جيد بشكل معقول في أوضاع ضوء النهار الطبيعي.

ومرة أخرى إذا كنت لا تهتم بالتقاط صور رائعة، فمن المُحتمل أن يكون الإصدار 7.1 كافياً لمُعظم أوضاع التصوير.

nokia 7.1

القيمة

القيمة هي شيء تعرف نوكيا جيداً كيفية وضعها في أجهزتها، فعندما أنظر إلى 7.1 وأستخدمها، فأنا أجد صعوبة حقيقية في التعامل مع حقيقة أن تكلفة هذا الجهاز تبلغ 260 دولاراً فقط.

كيف يمكن أن يقدموا جهازاً جيداً بمثل هذا المبلغ القليل وما زالوا يحققون الأرباح؟

عندما مسكت الجهاز لأول مرة وبحثت عن السعر كان هناك شيء واحد ظهر على الفور في ذهني.

في واحدة من حلقات Mad Men، تم تكليف الوكالة بالقيام بحملة إعلانية لسيارات Jaguar، وفي نهاية المطاف، كان الشعار الذي توصلوا إليه “في النهاية، شيء جميل يمكنك بالفعل امتلاكه”.

nokia 7.1

كما قلت؛ لا يأتي 7.1 بمواصفات فائقة الأداء، ولكن الأيام التي حدثت فيها فجوة كبيرة في الشكل والمظهر بين الأجهزة الرائدة والأجهزة الأقل تكلفة قد انتهت رسمياً.

لقد أثبتت نوكيا مع الإصدار 7.1 أن الجميع يستطيعون حقاً امتلاك جهاز مُمتاز، وبأسعار معقولة كذ

pic

مراجعة الهاتف الذكي نوكيا 7.1 Nokia

تقييم سماعة تك 7.7

Follow us!

بنقرة واحدة فقط، إبقى على اطلاع بآخر المستجدات من عالم التكنولوجيا، الصوتيات، والألعاب بمتابعتنا على تويتر