رغم تطور تطبيقات تحرير الصور … هذه الفلاتر لا يزال لا غنى عنها للمصور المحترف

0
رغم تطور تطبيقات تحرير الصور ... هذه الفلاتر لا يزال لا غنى عنها للمصور المحترف

Html code here! Replace this with any non empty text and that's it.

أصبح من المنطقي بعض الشيء أن يصف البعض الفلاتر والمرشحات المستخدمة في التصوير عبر الكاميرات الاحترافية بأنها شيء من الماضي لم يعد من الضروري استخدامه. بالتأكيد يعود السبب في هذا الظن إلى التطور الكبير الذي عاشته تطبيقات تحرير الصور منذ ظهورها وحتى اليوم.

ولكن وعلى الرغم من هذا التطور، إلا أن بعض الفلاتر والمرشحات مثل المستقطبات Polarisers والكثافة المحايدة القوية Strong Neutral Density، قادرة على إنتاج تأثيرات قد تحتاج إلى وقت طويل لإنتاجها رقميًا، أو قد لا تتمكن تطبيقات تحرير الصور من إنتاجها على الإطلاق. بالإضافة إلى الفلاتر والمرشحات الأخرى التي تمكنك من النقاط صور في ظروف قد تؤدي في الوضع الطبيعي إلى تدمير عدسة كاميرتك الاحترافية مثل فلتر Skylight على سبيل المثال.

إذًا لا يمكن الاعتماد على تطبيق فوتوشوب فقط من أجل إنتاج التأثيرات التي يمكن إنتاجها عبر الفلاتر والمرشحات التقليدية. لذا وفي هذا التقرير، نستعرض أربعة من الفلاتر والمرشحات التقليدية التي لا غنى عنها والتي يجب على كل مصور محترف اقتناءها.

رغم تطور تطبيقات تحرير الصور ... هذه الفلاتر لا يزال لا غنى عنها للمصور المحترفدعونا في البداية نتعرف على الأنواع الرئيسية من الفلاتر والمرشحات والتي تنقسم طبقًا لطريقة تركيبها على العدسة. النوع الأول هو العدسات الدائرية والتي يمكن شبكها مباشرة بالعدسة، والنوع الثاني هو العدسات المربعة والتي يتم شبكها في حال الفلاتر الذي بدوره يتم شبكه مباشرة أيضًا في العدسة.

الفارق الرئيسي بين النوعين الرئيسيين للفلاتر هو أن النوع الأول يستلزم شراء فلتر لكل عدسة، حيث تختلف العدسات من حيث مقاس قطرها، وبالتالي تحتاج كل عدسة إلى الفلتر الأنسب. أما في حالة العدسات المربعة، فلا تحتاج إلا إلى شراء حامل فلاتر قابل للتعديل ليتوافق مع مختلف مقاسات العدسات، وبالتالي يمكن استخدام الفلاتر المربعة مع أي نوع أو مقاس من العدسات.

هل أصبح بإمكاننا استبدال الكاميرات الاحترافية باستخدام كاميرا الهواتف الذكية

كما يتوقف اختيار النوع المربع أو الدائري من الفلاتر على حسب الفلتر نفسه، فبعض الفلاتر تتناسب أكثر عند استخدام النوع الدائري منها، والبعض الآخر يسهل استخدامه بالشبك في حامل الفلاتر. وخلال استعراضنا للأنواع المختلفة من الفلاتر المذكورة فيما سيلي من هذا المقال، سنتعرف على النوع الأنسب.

النوع الأول: الفلاتر المستخدمة في الحماية Skylight

الاستخدام

تعرف هذه الفلاتر أيضًا باسم Ultraviolet Filter وتستخدم لحماية مقدمة العدسة من أي ضرر ناجم عن التعرض إلى الأتربة والمياه والعناصر التي قد تصعب إزالتها لاحقًا من على العدسة وقد تتسبب في ضرر جزئي أو كلي لها. وتتطلب هذه الفلاتر وضعها دائمًا على العدسة خلال استخدامك لكاميراتك الاحترافية، خصوصًا عند التصوير في البيئة الممطرة أو المحملة بالأتربة والغبار أو التي يمكن أن تتسبب في بلل العدسة تحت أي ظرف من الظروف.

رغم تطور تطبيقات تحرير الصور ... هذه الفلاتر لا يزال لا غنى عنها للمصور المحترفكما تعمل هذه الفلاتر على تقليل نسبة الأشعة فوق البنفسجية الناجمة عن ضوء الشمس المباشر، وهو ما يعمل على تقليل نسبة الضوء الأزرق الداخل إلى فتحة العدسة.

وكما يعمل هذا الفلتر على حماية عدسة الكاميرا من المياه والأتربة، يجب أيضًا تنظيف الفلتر نفسه حتى لا يؤثر على جودة الصورة. وفي حالة الأتربة والغبار يفضل تنظيف الفلتر باستخدام فرشاة أسنان ناعمة حتى لا تؤثر على الفلتر ولا تخدشه، أما في حالة التجفيف من المياه فيمكن استخدام قطع القماش المخصصة لتنظيف عدسات الكاميرات.

دائري أم مربع

بما أن هذا الفلتر لابد من استخدامه في أغلب ظروف التصوير المختلفة، يفضل بالطبع استخدام النوع الدائري القابل للشبك مباشرة بمقدمة العدسة.

النوع الثاني: فلاتر الاستقطاب Polarising

الاستخدام

تعمل فلاتر Polarising على زيادة نسبة تشبع اللون وتقليل الانعكاسات على الأجسام غير المعدنية. ويشمل هذا النوع من الفلاتر حلقة دائرية يمكن من خلالها التحكم في درجة تأثير الفلتر. وبمجرد تركيب الفلتر يمكن تحريك الحلقة الدائرية ببطء ومتابعة اختلاف التأثير من خلال شاشة Viewfinder أو الشاشة الخلفية الرئيسية للكاميرا.

رغم تطور تطبيقات تحرير الصور ... هذه الفلاتر لا يزال لا غنى عنها للمصور المحترف
الصورة على اليمين باستخدام الفلتر

بتحريك الحلقة الدائرية للفلتر ستلاحظ ارتفاع وانخفاض انعكاس الإضاءة على الأجسام غير المعدنية مثل المياه والزجاج. كما ستلاحظ زيادة نسبة التشبع وهو ما يساعد على إظلام زرقة السماء وهو ما يساعد على توضيح الاختلاف بين لون السماء وبين السحب.

بسبب حامل الكاميرا الجديد هذا .. تصوير الفيديو قد يشهد طفرة ملحوظة!

ويفضل استخدام هذا الفلتر في التصوير المباشر أمام الشمس أفضل من التصوير وأشعة الشمس خلف الكاميرا. وفي حالة استخدام العدسات ذات الزوايا العريضة وتصوير السماء، يجب ملاحظة الأجزاء الداكنة في السماء في حالة ظهورها، والعمل على تعديلها من خلال الفلتر، وفي حالة عدم الاقتناع بالنتيجة النهائية يمكن إزالة الفلتر كليًا.

دائري أم مربع

تتوفر هذه الفلاتر على الأغلب في الحالة الدائرية، نظرَا لضرورة وجود الحلقة الدائرية المستخدمة في التحكم في مدى تأثيره. ولكن يتوفر الفلتر أيضًا في الحالة المربعة في بعض أنظمة الفلاتر مثل نظام Cokin p Series ونظام Lee 100mm.

النوع الثالث: فلاتر Neutral Density

الاستخدام

تعتبر هذه الفلاتر عبارة عن لوح زجاج داكن يعمل على تقليل نسبة الضوء الداخل إلى العدسة قبل وصوله إلى مستشعرها. ويمكن وصفه بأنه نظارة مضادة للشمس خاصة بكاميرتك الاحترافية تعمل على قليل نسبة الضوء المارة إلى العدسة دون التأثير على جودة الألوان.

رغم تطور تطبيقات تحرير الصور ... هذه الفلاتر لا يزال لا غنى عنها للمصور المحترف
الصورة على اليمين باستخدام الفلتر

يستخدم هذا الفلتر في عدة حالات، من بينها على سبيل المثال الرغبة في تمويه المياه أو الشلالات مثلًا. وفي هذه الحالة قم بتقليل معدل ISO إلى أقل درجة ممكنة في الكاميرا ثم قم بتحديد سرعة الشاتر عند ثانيتين وقم بتعديل فتحة العدسة على f/16. تحقق هذه المعادلة نجاح في غير حالة ضوء الشمس الساطع حيث سرعة الشاتر ستسمح للمزيد من الضوء للدخول إلى العدسة وهو ما سيفسد الصورة، وبزيادة سرعة الشاتر سيقل تأثير تمويه المياه، لذا يمكن في هذه الحالة زيادة السرعة قليلًا مع تغيير فتحة العدسة إلى f/22 أو f/29.

هل يمكن لمحترفي تحرير الصور استبدال حواسيبهم بحاسوب Google Pixelbook

وتأتي هذه الفلاتر من نوع Neutral Density بدرجات ونسب مختلفة منها ما يقلل نسبة الضوء من درجة إلى ثلاث درجات والمعرفة باسم ND8 والمناسبة لأغلب ظروف الإضاءة. ومنها ما يقلل الضوء حتى ثمان أو عشر درجات ومنها فلاتر Lee’s Big Stopper التي يفضل استخدامها في ظروف الإضاءة المرتفعة.

دائري أم مربع

تتوفر هذه الفلاتر في الحالتين الدائرية والمربعة، وفي حالة الرغبة في استخدامها بشكل منفصل يمكن استخدام الفلاتر المربعة منها، اما في حالة الحاجة لاستخدامها مع فلاتر أخرى فيفضل استخدام النوع الدائري القابل للشبك مباشرة بالعدسة.

النوع الرابع: فلاتر Graduated Neutral Density

الاستخدام

انطلاقًا من المثال السابق يمكن وصف هذه الفلاتر بانها نظارة شمسية داكنة من الأعلى ونقية من الأسفل. وتعمل هذه الفلاتر على تعديل الضوء بين السماء الساطعة والأرض الداكنة. ويمكن استخدام هذا الفلتر للحصول على نتائج أفضل في حالة تصوير سماء ساطعة ومساحات من الأرض داكنة أسفل الصورة، فبوضع الفلتر من الناحية الداكنة في الأعلى والنقية بالأسفل، سيعمل على تقليل نسبة الضوء المنبعثة من الأعلى لتقليل سطوع المساء ومعادلة مختلف عناصر الصورة.

رغم تطور تطبيقات تحرير الصور ... هذه الفلاتر لا يزال لا غنى عنها للمصور المحترف
الصورة على اليمين باستخدام الفلتر

ويوجد نوعين رئيسيين من هذا الفلتر، Hard وهو الذي يتحول من الجزء الداكن إلى النقي بفاصل واضح ودون تدريج، والثاني Soft الذي يتميز بتدريج بين الجزء الداكن والنقي. ويستخدم النوع الأول في حالات الصور التي تشمل عنصر علوي وعنصر سفلي فقط، مثل تصوير السماء التي تعلو أرض منبسطة، أما النوع الثاني فهو الأنسب للصور متعددة العناصر الرأسية مثل تلك التي تشمل السماء والأرض وبينهما أشجار أو جبال أو مبان تظهر في أفق المشهد.

دائري أم مربع

يحتاج هذا الفلتر للتحريك والتعديل الرأسي عند الاستخدام، لذا لا يتوفر إلا في الحالة المربعة.

اتركوا تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here