أهم مصطلحات الأوديو التي على كل المهتمين بهذا المجال معرفتها

1
مصطلحات الأوديو

عالم الصوتيات عالم متسع جداً، والدخول في هذا المجال يعني احتياجك لفهم الكثير من مصطلحات الأوديو التي تتكرر في كل مكان كبديهيات معروفة فيه، قد تبدو مصطلحات الأوديو والكلمات المعقدة مرعبة في بعض الأحيان ولكن بعد التعرف عليها ستعرف أن الأمر أبسط مما كنت تتوقع بكثير، في هذا المقال سأعرف بأهم مصطلحات الأوديو، وما يقابلها من المصطلحات في اللغة العربية.

ما هو مضخم الصوت – Amplifier (Amp)؟

غالباً ما يتم الرمز لمضخمات الصوت بالاختصار Amp، وهو بتضخيم الإشارة الصوتية قبل إرسالها للمنبع الصوتي، يمكن من خلال مضخم الصوت رفع قدرة السماعات من خلال تقديم قوة أكبر لها تجعلها تعطي صوتاً أكثر قوة. هناك أنواع لمضخمات الصوت منها الرقمية والأنبوبية، ولكل منها ميزاتها التي تناسب فئة معينة من المستخدمين وأغراض محددة للاستخدام. يمكنك قراءة المزيد عن مضخمات الصوت وأنواعها في هذا المقال.

نوع آخر من مضخمات الصوت يدعى الPre-Amp يقوم بتسوية مستويات الإشارة الصوتية وجعلها في مستوى محدد قبل توصيلها لمضخم الصوت الرئيسي، يتم استخدام هذا النوع من مضخمات الصوت للحصول على تجربة أكثر جودة من مضخم الصوت، ولكنه ليس ضروري في أغلب الأحوال.

ما هو محول الإشارة – Digital to Analog Converter (DAC)؟

تعتبر محولات الإشارة أهم الأجهزة الصوتية التي ربما ستستمر في الوجود إلى الأبد في عالم الصوتيات، تقوم هذه الأجهزة بأخذ الإشارات الصوتية الرقمية الصادرة من ملفات الموسيقى، والتي يقوم منبع الموسيقى بتقديمها، وتحويل هذه الإشارات الرقمية إلى إشارات تناظرية كهربائية يمكن توصيلها لمكبر الصوت، وبدوره يقوم بتحويلها إلى أمواج صوتية.

الكثير من المنابع الصوتية كمشغلات الموسيقى والهواتف المحمولة ومشغلات الأقراص الليزرية تمتلك محولات إشارة صوتية مدمجة فيها، تقوم محولات الإشارة هذه بتحويل الإشارة قبل تقديمها للمنبع الصوتي، ولكن يفضل الكثير من محبي الصوتيات استخدام محول إشارات منفصل مخصص للحصول على جودة صوت أعلى.

ما هي الجودة الملائمة لمهووسي الموسيقى – Audiophile quality؟

غالباً ما يتم الإشارة في وصف الكثير من المنتجات المتعلقة بالأوديو بأنها ملائمة لمهووسي الموسيقى، سواء كان الحديث عن مكبرات صوت، سماعات رأس، مشغلات موسيقى، أو حتى ملفات الموسيقى في بعض الأحيان، العبارة بحد ذاتها لا تعني مفهوماً ثابتاً على الإطلاق وتختلف عند استخدامها من نوع منتجات لآخر.

يمكن الحكم بشكل عام على المنتجات الملائمة لمهووسي الموسيقى بأنها المنتجات التي تم التعامل معها باهتمام زائد في كافة مراحل التصنيع والإنتاج، وتم الاهتمام أيضاً بكافة التفاصيل من نوع المواد المستخدمة والتصميم الملائم وكل شيء آخر لتقديم أفضل جودة ممكنة من المنتج.

تصفح أحدث مجموعة سماعات ايرفون Earphones في متجر سماعة

ما هي مكبرات الصوت الداخلية – Drivers؟

كلمة Drivers في عالم الحواسيب لها معنى مختلف عن ذاك المستخدم في عالم الصوتيات والأوديو، ففي عالم الحواسيب عند ذكر Drivers يتبادر الذهن فورا إلى مشغلات الأقراص، أو ربما في بعض الأحيان تعاريف الأجهزة المتعلقة بنظام تشغيل الحاسوب. في مصطلحات الأوديو كلمة Drivers تدل على مكبرات الصوت الداخلية.

أغلب السماعات تمتلك في داخلها العديد من المنابع الصوتية الصغيرة التي يقوم كل منها بدوره في تقديم أمواج صوتية محددة، الجهاز الصوتي الموجود داخل السماعة أو مكبر الصوت، هو مكبر صوت داخلي، كل جهاز صوتي من هذه الأجهزة الداخلية قادر على تقديم الصوت هو مكبر صوت داخلي.

بعض السماعات تمتلك في داخلها مكبر صوت داخلي وحيد، يكون مسؤولاً عن تقديم كافة الأصوات، بينما البعض الآخر تمتلك أكثر من مكبر صوت داخلي كل منها قادر على تقديم طبقة صوتية محددة، في أغلب الأحيان زيادة عدد مكبرات الصوت الداخلية تعني جودة صوتية أعلى وصوت بتفاصيل أكبر وأفضل، ولكن يعتمد الأمر كله على قدرة الشركة المصنعة الموائمة بين هذه المكبرات الداخلية لتقديم أفضل جودة.

هناك العديد من أنواع مكبرات الصوت الداخلية التي تختلف عن بعضها في طريقة العمل وتقديم الموسيقى، ربما أشهرها حالياً نوع balanced armature أو ببساطة BA Drivers وهي المكبرات المستخدمة في السماعات المساعدة لضعيفي السمع أيضاً، ومكبرات الصوت الحركية Dynamic Drivers وهي الأكثر استخداماً في سماعات السبيكر الضحمة.

تصفح أحدث مجموعة سماعات سبيكر المحمولة portable speakers في متجر سماعة

ما هي ترددات الصوت الرئيسية – Sound Frequencies؟

عند الحديث عن ترددات الصوت يتم التمييز بين ثلاث مستويات رئيسية من الترددات، العالية treble ، المتوسطة mid ، والمنخفضة bass ، وغالباً ما يتم وصف الصوت من خلال هذه المستويات الرئيسية الثلاثة، يمكن أيضاً الحديث عن الترددات المتوسطة بشكل متوسع أكثر من خلال الفصل بين المتوسطة-العالية، والمتوسطة-المنخفضة. القيم العددية لهذه الترددات عبارة عن مجالات، الترددات المنخفضة هي الترددات بين 31 و 250 هرتز، بينما الترددات المتوسطة هي تلك بين 250 و 2000 هرتز، الترددات العالية هي تلك بين 2000 هرتز وحتى 16 الف هرتز.

ما هو الصوت المحيطي – Surround Sound؟

الصوت المحيطي أو الصوت ثلاثي الأبعاد كما يرمز له أيضاً 3D Sound هو تقنية في توصيل الصوت تعطي تجربة صوتية محيطية – كما يشير الاسم، أي أن الصوت يصل للمستمع من كافة الجهات كما تم تسجيله، يمكن تطبيق هذه التقنية بالعديد من الطرق المختلفة، ربما يكون أبسطها ارتداء سماعات رأس تعمل بهذه التقنية، أو ربما لو كنت من المستخدمين المهتمين بالأمر بقوة، فأنظمة السينما المنزلية وتوزيعات مكبرات الصوت هي الطريقة التي ستعجبك.

منذ فترة قريبة تم الحديث عن طريقة جديدة في توصيل الصوت المحيطي، دون التعقيد الزائد المتطلب لبناء نظام صوتي منزلي متعدد السبيكرات، من خلال جهاز Soundbar وحيد يقدم تجربة ملائمة للصوت المحيطي، وربما سيكون هذا الجهاز بداية لتسهيل الحصول على هذه التقنية.

ما هي منصات تقديم المحتوى عبر الانترنت – Streaming services؟

عند الحديث عن منصات تقديم المحتوى عبر الانترنت يقصد بها في أغلب الوقت خدمات تقديم الموسيقى أو المحتوى المرئي (الفيديو) من خلال الانترنت للمستخدم، تقوم هذه المنصات بتقديم المحتوى للمستخدم بشكل مباشر من خلال الانترنت دون الحاجة لتحميل أي ملفات، أي تشغيله من خلال الانترنت مباشرة، وغالباً ما يكون استخدام هذه المنصات مقابل سعر منخفض مقارنة بكمية المحتوى المتوفر، مع عائق منع التحميل للمحتوى – في أغلب هذه المنصات.

ربما أشهر منصات تقديم المحتوى من خلال الانترنت Spotify و Apple Music، وكلاهما تقدمان الكثير من المقاطع الموسيقية والأغاني القديمة والحديث مقابل سعر اشتراك شهري مقبول -نظراً لضخامة المحتوى- وتقدم المحتوى هذا بجودة عالية أيضاً، هناك العديد من المنصات المشابهة الأخرى أيضاً والتي لها جمهورها ومحتواها المميز.

ما هو الصوت عالي الجودة – Hi-Res Audio؟

معنى الصوت عالي الجودة أو عالي الدقة يختلف من منظور لآخر، بالنسبة للمجتمع الياباني للصوتيات Japan Audio Society يتم اعتبار أي جهاز قادر على تقديم جودة صوتية بصيغة 96kHz/24bit، أما بالنسبة للمصطلح بشكل عام فقد يعني أي جودة صوتية أعلى من جودة CD ذات صيغة 16bit/44.1kHz.

اقرأ أيضاً: تعرف أكثر على الصوت عالي الجودة

ما هو الصوت بجودة التسجيل الأصلية – lossless audio؟

عند الحديث عن الصوت المقدم بجودة التسجيل الأصلية أو الصوت المقدم دون فقدان الجودة، يجب علينا أولاً فهم طريقة عمل صيغ ضغط الملفات الصوتية.

أغلب الملفات الصوتية التي يتم الاستماع إليها مضغوطة بشكل أو بآخر لتوفير المساحة، تقنية ضغط الصوت تعتمد بشكل رئيسي على اهمال الترددات الصوتية التي تتوقع برمجية الضغط أنها غير مسموعة أو لا تؤثر بالأذن البشرية، نظرياً يفترض هذا أن الجودة لن تتغير حتى بعد الضغط ولكن في الواقع هناك فرق بين كل أسلوب ضغط والآخر، وبين الصوت المضغوط وذاك بجودة التسجيل الأصلية.

على سبيل المثال، خدمة سبوتفاي لتقديم المحتوى الصوتي من خلال الانترنت تقدم ثلاث سويات من جودة الصوت بالتوافق مع نوع الاشتراك الذي يستخدمه المشترك. الاشتراك المجاني يسمح للمستخدم بالوصول إلى موسيقى بمعدل بت bitrate يساوي 160 kbps على الحاسب الشخصي، بينما مشتركي الخطة المدفوعة pro يحصلون على صوت بمعدل بت 320 kbps بينما مشتركي الخطة الاحترافية Hi-Fi يحصلون على صوت بمعدل بت 1,411 kbps. الفرق بين كل جودة من الثلاثة ربما لا يكون ظاهراً ولكن لمهووسي الموسيقى يشكل فرقاً كبيراً.

ما الفرق بين الغاء الضجيج noise cancellation والعزل الصوتي  sound isolation؟

العزل الصوتي وإلغاء الضجيج تقنيتان تعملان لنفس الهدف، الحصول على صوت أكثر وضوحاً دون تداخل الأصوات الخارجية، لكن الطريق التي تتخذه كل من التقنيتين مختلف تماماً عن الآخر. في العزل الصوتي يتم منع الأصوات الخارجية من الوصول إلى الاذن بالكامل، من خلال اغلاق الأذن بإحكام وضخ الصوت من خلال السماعات للأذن مباشرة، بينما في تقنية إلغاء الضجيج يتم استخدام تقنية أكثر تعقيداً للحصول على صوت نقي دون تشويش خارجي.

المبدأ الرئيسي لعمل إلغاء الضجيج بسيط، فالسماعة تقوم بإصدار أصوات موجهة خارج الأذن تعاكس الأمواج الصوتية القادمة من الخارج نحو الأذن، بالتالي تنعدم الإشارات القادمة والصدارة سوية ويتبقى صوت الأوديو الأصلي الذي تقوم السماعة بضخه نحو الأذن. الفرق بين التقنيتين يظهر في بيئات الاستخدام المتعددة، وبحسب تفضيلات المستخدم الشخصية، ولكن بشكل عام، الغاء الضجيج يضع ضغطاً أقل على الأذنين بينما العزل الكامل يوفر بيئة معزولة أكثر ثباتاً في أغلب الأحوال.

اقرأ ايضاً: تعرف على تقنية الغاء الضجيج بشكل أكثر تفصيلاً

مصطلحات الأوديو هذه هي الأكثر شيوعاً وتكراراً في عالم الأوديو من وجهة نظري، بالطبع هناك الكثير من مصطلحات الأوديو الأخرى المهمة أيضاً، وربما هربت مني بعض الأفكار في الحديث عن مصطلحات الأوديو المذكورة، إن كان لديك أي تساءل أو مصطلح ترغب التعرف عليه بشكل أكبر يمكنك زيارة المقالات المشار إليها ضمن كل مقطع، أو ترك تعليق بما ترغب في قسم التعليقات بالأسفل.

1 تعليقك

  1. لو فى مقدرة على تكملة المقال بالمصطلحات الباقية رجاءاً نشرها على الموقع

اتركوا تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here